التخطي إلى المحتوى

   رواية أمل عشق الزين  الفصل الثالث بقلم أمل السيد

في شركه المعمار زين الجارحي 

حنان السكرتيره: صباح الخير يا زين باشا

زين: صباح النور في حاجه 

حنان: حضرتك الاستاذ اسر مستني بره

زين: اوكي خليه يدخل 

حنان: حاضر تحت امرك

في الخارج عند مكتب السكرتيره كان منتظر اسر وكان بيكلم اخته في الفون  

اسر: نعم عاوزه ايه

… كنت عاوزه اجي معك غير جو

اسر: هو انتي شايفاني يا دينا رايح اغير جو انا رايح شغل 

دينا: بس فيها ايه يعني لو جئت معك يا اسر هو الباشمهندس زين هيعترض 

اسر: قلتلك يا دينا مليون مره زين ما بيحبش يدخل الحياه الشخصيه في الحياه العمليه وانا دلوقت مش فاضي سلام ابقى اكلمك بعدين سلام  

حنان: اتفضل استاذ اسر الباشمهندس زين مستنيك جوه 

اسر: ماشي شكرا

___________________

شركه محسن الجارحي 

ها يا بابا الموضوع اللي تكلمنا فيه من شويه حصل في ايه 

محسن: هيحصل في ايه يعني وليد

وليد: يعني ايه هيحصل في ايه انا عايز الصفقه دي باي ثمن 

محسن: يعني ايه باي ثمن زين لو عرف اللي احنا بنخطط له ممكن يودينا وراء الشمس وانت عارف كده كويس فبلاش تسرع اهدي شويه  

وليد: يعني ايه اهدي شويه انا عايز الصفقه دي واخدها واللي يحصل يحصل. 

محسن: بس الصفقه دي بالنسبه لزين شويه على اللي خدها انا كلمت رجاله امبارح وقالوا لي ان زين مسافر النهارده هو واسر  

وليد: كده حلو قوي كده الخطه ناجحه قوي لازم ننزل على اللي بعدها 

محسن: ماشي بس لازم نفكر كويس قبل من خطي اي خطوه واللي حياتنا هتنتهي في ثواني 

وليد: ما تخافش ي بابا سيب الموضوع على 

في شركه المعمار زين الجارحي في المكتب

اسر: يعني حضرتك مش هتسافر امال مين اللي هيسافر 

زين: معلش يا اسر سافر انت وعمر لان انا عايز اخلص شويه شغل هنا مش هينفع اسافر معك خالص عمر هيسافر معك بدالي المره دي

عمر: هو مين ده اللي هيسافر  

زين: حضرتك اللي هتسافر عندك اعتراض

عمر بخوف: هو انا قلت حاجه انا باقول اللي احنا تاخرنا صح يا اسو ولا انا غلطان 

(كان في شخص عمال يضحك واقف قدام المكتب) 

… مش قلت انك جبان ما حدش صدقني 

عمر: قصدك ايه يعني يا مراد 

زين: اهلا انت جئت اقعد 

مراد: هيكون قصدي يعني يا عمر 

زين بنرفزه: خلاص مش عايز اسمع صوت اي واحد فيكم 

عمر: مش عارف والله ايه اللي حبك فيه ايه ده عشان تدي له فرح شخص بارد 

مراد: قصدك ايه اللي حبه في شافني شخص وسيم وموز عايز ايه اكتر من كده  

عمر: ايه يا اخويا سمعني تاني كده والنبي يا مراد ده انت لو طلعت بره المكتب دلوقتي وقلت للسكرتيره اللي بره وقلتلها تتجوزيني لا تطلع تجري من وشك 

اسر: هههه الف مبروك يا زين لفرح وانت يا عم عمر يلا عشان ما تتاخرش احنا قدامنا اسبوع في القاهره  

عمر بصدمه : انت قلت اسبوع 

زين : ايوه قالك اسبوع في حاجه ويلا عشان انا عايز مراد شويه  

عمر: كده مش هاحضر كتب الكتاب حتى اختي الوحيده يا عم  

زين: ومين قالك ان انت هتحضر اصلا يلا بره 

عمر: يلا يا اخ اسر مش كنت مستعجل من شويه  

الكل مشي ما عادش غير زين ومراد زين قال لمراد لما يخلصوا شغل يطلعوا يتغدوا مع بعض النهارده و عاوزه في موضوع ضروري الوقت عدى بسرعه وجاء خروج زين من الشغل وراح هو مراد علي على المطعم وكلوا بيتكلموا في الموضوع فرح وزين قال له كل اللي حصل وكان مراد متضايق   

زين: تصدق ان انا غلطان اني حكيت لك 

مراد: هو انت يا زين كنت عايز تخبي علي كمان 

زين: مش قصدي والله يا مراد بس انت عارف فرح كويس طيبه واي احد بيضحك عليها بسهوله  

مراد : وانا المطلوب اعمل ايه يعني 

زين : المطلوب منك خلي بالك من فرح ما تزعلهاش انا عارف انك عصبي وهي بتخاف منك 

مراد: هي لسه شافت مني عصبيه اصبر على بس ما تيجي عندي لا هوريها 

زين: ما تخلينيش اندم اني هاديها لك مراد خليك حنين مع فرح شويه بلاش العصبيه دي عشان مات بوصي كل حاجه انا عملتها   

مراد : ماشي يا زين بكره هتكون مراتي ما حدش يقدر يدخل بيننا كلها 24 ساعه بس 

زين: هههه ماشي يا عم بالراحه شويه علي انا مش حملك 

فاضل يتكلموا كتير قوي لحد ما كل واحد فيهم كان هيضرب التاني بس في الاخر كل واحد راجع على بيته ومراد كان مبسوط قوي ان فرح هتكون مراته وده كان حلم خلاص  اتحقق اللي كان بيتمناه وهو صغير خلاص بقى حقيقه في يوم وليله مش مصدق الليله دي هتعدي ازاي النهار عشان يشوف فرح بس برده زين ما اخبي عليه حاجه وكان عاوز  يعرفها بس زين ما رضاش يقول له لانه عارف جنانه كويس وممكن يتهور 

في المساء ف بيت امل في اوضه امل بالتحديد 

امل: اوف انا زهقانه اعمل ايه دلوقتي اتصل على البنت نور نطلع نتكلم شويه في البلكونه قبل ما تتصل عليها كان في حد بيسفر في البلكونه 

امل : الحمد لله جئت من عندها اما اطلع اشوفه 

(في ناس ياما فكره ان امل واحده مش كويسه بس بالعكس هي طيبه قوي هتعرفوها مع الاحداث يلا نشوف مين اللي بيصفر) 

أمل : حاضر جاي اهو

… ايه يا بنتي بتعملي ايه 

أمل: ولا حاجه هاعمل ايه يعني قاعده زهقانه

… .. ومين سمعك الواحد زهق 

أمل : انتي عارفه يا نور الواحد نفسه ينط من البلكونه بس حرام  

نور: نوتي وانا وراكي على طول 

أمل: انط فين نوتي انتي الاول وانا وراكي اصل انا عندي شد عضل دلوقت في رجلي  

نور: يا راجل قول كلام غير ده 

أمل: ليه انت شايفاني راجل قدامك

نور: سوري سوري معلش يا اسطى 

(نسيبهم يكملوا كلامهم مع بعض لاني مرارتى اتفقعت على راي اللي بيقول حله وبتدور على الغطاء )

(نور احمد⭐ بنت عمي امل عندها 18 سنه تدرس في الثانويه العامه وهي غير امل خالص جريئه و ما تتكسفش من اي حد سمراء شويه عن امل امل بيضه لون عينيها بني شعرها اسود بس هي محجبه غير امل خالص طويله عن امل)  

فيلا زين الجارحي 

زين كان راجع من بره مبسوط فلقه فرح و امه قاعدين مبسوطين فقال والله لا تيجي قاعد معكم مع اني تعبان بس برده هاقعد معكم  

زين: ايه الحلاوه دي انا كده هغير 

فرح: هتغير منين شاء الله 

ليليان: اكيد هيغير منك عروسه بقى 

فرح: ي بختك يا زين البنت اللي هتتجوزك

زين : ليه بقى ان شاء الله ما انتي هتتجوزي ولد موز  

فرح: مش قصدي. . قصدي يعني انت هتموتها من الضرب 

ليليان: ده زين ضربوا عسل  

فرح: ضربه ايه ي مامتي اللي عسل ده يده  مرزبه 

زين: وانا اضرب مراتي ليه طالما محترمه مش هضربها لكن لو قالت ادبها ضربها وموتها كمان 

فرح: طالما الحوار بقى في ضرب عن اذنكم انا تصبح على خير  

ليليان: زين هتعمل ايه في موضوع بكره

زين: ما تقلقيش يا ماما عن اذنك لاني لازم قوم بدري 

ليليان: وانا هقعد اعمل ايه هاقوم انام انا كمان

كل ابطالنا قاموا يناموا علشان يبدا صبح  جديد بنوره وفرحه وسرور في اللي هيبقى حزين وفي اللي هيبقى مبسوط طب ليه بقى مش عارفين اليوم ده هيبقى عامل ازاي يا حلو يا وحش ربنا يستر  

شرقت الشمس على سماء كفر الشيخ يبدو زين يستيقظ من على الفراش واخد شاور ويلبس هدومه ويخرج وركب عربيته ويمشي

ليليان: يلا ي حبيبتي قومي.  

فرح: سيبيني شويه بالله عليكي ي ماما 

ليليان: يلا قومي النهارده كتب كتابك وانتي لسه نائمه لغايه دلوقتي  

فرح :حاضر يا ماما صحيت اهو 

ليليان: مش مصدقه ان بنتي الصغيره كبرت بقت عروسه 

فرح: ايه يا ماما الدراما دي على الصبح 

ليليان: انا باعمل دراما يا فرح بكره تحسي باحساسي 

اكيد في يوم زي ده للامهات بتبقى زعلانه ان هات فراق بنتها اللي كل يوم الصبح بتصحى تلاقيها قدامها .. حملتها في بطنها وربيتها وكبرت ها وعلمتها ويجيء في يوم وليله ياخدها عريسها علي الجاهز تبقى الام حزينه مش عارفه هي فرحانه ولا زعلانه بس بتبقي فرحانه لبنتها اللي شايفها مبسوطه ربنا يسعد كل البنات.. 

في القاهره عند عمر واسر 

اسر : هو انت بتروح فين يا عمر كل يوم

عمر: هاروح فين يعني يا معلم ما انا قاعد معك اهو  

اسر: من يوم ماجيت معي وانت ما بتشتغلش 

عمر: يا عم وانا لي في الشغل  

اسر: طب ما انت جاي تعمل ايه هتسهر مع البنات وخلاص  

عمر: يو بقى يا اسر انا عاوز انام

اسر: نعم يا اخويا الناس بتصحى وانت رايح تنام 

عمر: معلش سيبني انام شويه 

اسر: ماشي هاسيبك براحتك بس اعمل  حسابك زين جابك هنا عشان يبعدك عن القرف ده لو هتفضل كده هتروح عند زين احسن

(علي راي اللي بيقول ديل الكلب عمره ما يتعدل وهو عمره ما يتعدل) 

جاء موعد كتب الكتاب والكل الجمع فيلا زين الجارحي 

كتب الكتاب انكتب بس فاضل امضات فرح ويدخل زين ليه خليها تمضي على الورقه 

زين : في ايه بتبصي لي  كده ليه 

ليليان: بالراحه على اختك يا زين

زين: حاضر يا ماما  ما تخافيش

في اوضه فرح 

فرح كانت قاعده سعيده مستنيه وليد زي ما قال لها زين دخل فجاه ومعه ورقه كتب الكتاب اللي اللي هتمضي عليها فرح 

زين: ايه القمر ده كله ده انا كده لازم ابوسك يا نهار عسل ده انتي كده خساره في العريس 

فرح كانت مكسوفه جدا من كلام زين

زين: زين كان عارف هو بيعمل ايه كويس.. فقال فرح يلا عشان تمضي على الورقه عريسك مستنيكى بره 

فرح: مضت على الورقه من غير ما تعرف مين اللي هتتجوزوا  

زين : اخد الورقه اللي موقعه عليها فرح  وديها للماذون وكده بقيت زوجه مراد رسمي فقال مراد ممكن اشوف عروستي بقى 

زين: اكيد ما هي بقت مراتك مبروك 

مراد: الله يبارك فيك يا صاحبي عقبال 

مراد توجه الى اوضه فرح دخل وقال

مراد: مبروك يا عروستي  

فرح مصدومه : اول ما شافت مراد اطلع بره انت ايه اللي دخلك اوضتي 

مراد: داخل اوضه مراتي في مانع 

فرح كانت مصدومه من اللي بيحصل ما كانتش فاهمه حاجه بس في الاخر فهمت ان دي كلها لعبه من زين بدات تصرخ وتقول اطلع بره وبعد شويه الصوت زاد الكل بره سمع الصوت دخلوا يجروا عشان يشوف في ايه بس اول ما الكل دخلوا انصدموا 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية وردتي الشائكة الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميار خالد
  2. رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مريم الشهاوي
  3. رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم مريم الشهاوي
  4. رواية عشق الواسم الفصل الثامن 8 بقلم أحلام إسماعيل
  5. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم سعاد محمد سلامة
  6. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سعاد محمد سلامة
  7. رواية أحببت غروره الفصل التاسع 9 بقلم نور عبد القادر

التعليقات

اترك رد