التخطي إلى المحتوى

   رواية انا من احببته الفصل الرابع بقلم آيات

وقفنا لمه صلاح طلق هايدي قصاد الناس

… هايدي حست اني ادنيا كله وقفت ف لحظه  دي مش مصدقه الي سمعتو

صلاح قرب منها وقلها 

كده احنا خلصين حقي واختا منك انا عمري مهنسا يا هايدي انك اسباب ف بعد ساره عاني شنطتك ف ايدك ويلا امشي  واه نسيت قاولك ساره رجعت وبقت معيا واوعدك يومين وهتشوفينا عرسان عرسان بجد مش زايك

هايدي مش حسه ولا سمع حاجه  

مش مصدقه ده الي مش قادره حته تاذي ب كلمه 

صلاح اخد بعضو ومشي عشان محدش  يقف 

ابو صلاح راح وقف جنب هايدي

لي لي يابنتي مقولتلوش الحقيقه وخدها ف حضنو

هايدي خرجت بره حضنو

هايدي و رفضا دموعها تنزل بصت لعمها وقالت

احسن  عقاب ل ابنك هيا نفسو 

بكره  يعرف بس صدقني من اللحظه دي عدوي الاول  والاخير اسمو صلاح توفيق

وحقي عند ربنا  

هايدي اخديت شنطتها ودخلت البيت

………… 

صلاح كن مبسوط انو اخد حقو من هايدي وانو كسرها 

صلاح كان راكن عربيتو ووقف من برا وعمل يشرب سجاره 

جات بنت  حطيت اديها عل كتفو

كنت متاكده انك مش هتنسا الي هيا عملتو وانك هتكون ليا ياحبيبي 

صلاح وهو بيقرب منها مش قادر استحمل اشوفها قصادي 

صلاح  بعد  شويت وقت قرارا انو يرجع البيت 

صلاح اكيد هايدي مشيت  بس انا  لي حاسس ب وجع ف قلبي  

صلاح افتكر نظرت هايدي لي وهو بيطلقها قدام  الناس ومرا وحده  دموعو نزلت غصب عنو 

صلاح كان سيق وقف العربيه ونزل وبدق يحس اني روحو بيتسحب منو 

وفتكر ضحكت هايدي لما كانت مع

لا لا انا مش وحش بس بس انتي السباب انتي الي سبتيني زمان  ولمه وحده حبتني 

انتي بعتيني عنها مش شيفك غير انك بتاذيني بس انا  قلبي وجعني عليكي بس خلاص  كل واحد  اخد حقو من اتاني

………. 

هايدي بدات تجري ف شاورع ومش عرفه تروح فين حته ادهم الي كان ليها ساند سافر

الثانيه بتعتي عل هايدي كانها سنه

هايدي قرارت ترجع البيت

اول مدخلت الكل بيبصلها ب شفقه عل حلتها

هايدي مش حسه بحد ولا فارق معها حد 

دخلت اوضتها وقفلت عل نفسها 

هايدي  لحد  اللحظه دي دموعها منزلتش 

وفجه تلفونها ران

هايدي لقيت رقم غريب

دست وفتحت علي منغير مترد 

لقيت صوت مش غريب عليها

الو يا هايدي عارف الي فيكي 

بس مش قادر  قاولك فرحتي عمله ازاي

 وانا شيفكي مكسوره 

انا وساره اخدنا حقنا منك انتي وحبيب القلب 

ولسه هتشوفي الي جاي اكتر من كده 

هايدي قفلت وبدات تضحك عل الي بيحصلها وبرضك رفضه دموعها تنزل 

مش مصدقه انو غدر بيها وستهان ب مشعرها واخد منها الي عيزو وطلقها

………….. 

تاني  يوم اصبح الكل متجمع

عم. الحزن عل البيت من ساعات الي حصل

صلاح دخل البيت وكان بين عل وشو الابتسما

صلاح اعد. وسط العيله لاكن كل البيت قام من جنبو

صلاح بعدم اهتمام واعد يفطر

بعد  شويه دخلت سارا 

صلاح قرب عليها وحضنها

الكل بداو يبصلهم ب شماازاز

صلاح ب ابتسما احب اقدم لكم 

سارا مراتي

هايدي كانت وقفا عل اسلم وسمعتو

هايدي ب ابتسما نزلت

قصاد الجميع

وقربت من ساره

وحضنتها

وقربت من صلاح وقلتلو 

مبروك عليك كرهي ليك من انهارده  لو انطبقت السما عل الارض مبقش ليك حاجه  عندي

قالت كلمتها وتحكرت نحيت السفره

صلاح اخد ساره وتحرك ناحيه السفره

ساره كانت بتدلع عل صلاح 

وصلاح كن مبسوط عشان  ساره مع واخد حقو من هايدي

…………… 

ف اسبانيه ادهم وصل 

وبدا حياتو ورجع شغلو

اول مدخل طلع صورت هايدي واعد يبص فيها 

عارفه انك وحشتيني اووي 

نفسي تكوني بخير دلوقتي حته لو مش معيا 

المهم اشوفك مبسوطه  ياهايدي

…………… 

بعده شويه من الوقت

صلاح وقف مع ابو

لي عملت كده  يابني

هايدي بنت عمك وملهاش غيرك

وبتحبك

صلاح ابتسم  وقال

انت غلبان اوي ياحج

الي زاي هايدي ميعرفش يحب

يعرف يجرح وياذي بس انت متعرفش هيا عملت فيا اي

ابو…  لا يابني  هايدي عمرها ماذتك هايدي كانت  دايما  بتحميك من نفسك

صلاح…  شكلك عارف الموضوع  يا ابويا

متقولي انت لي شيف هايدي ملاك كده 

ابو…  عشان دي الحقيقه  هايدي عمرها ماذتك بالعكس

صلاح بغضب…  بالعكس اي متقولي انت هيا عملتلي اي خلكم شيفنها كده 

 ابو…  لا يابني لازم هيا الي تقولك بنفسها انا حالف يمين الله اني مقولش 

صلاح اتعصب جدا من الكلام عشان ابو مش عيز يريحو

……. 

بعد  شويه صلاح دخل الاوضه عند هايدي وكانت مع ساره 

ساره شافت هايدي اعد عل اسرير

بصتلها ب قرف وقالت

انتي امشي يلا اطلعي برا دي اوضتي انا وجوزي

هايدي قامت وهيا كله ضعف بسبب الي شيفا وقالت

بس دي مش اوضته جوزك دي اوضتاا ابويا وامي انتي نسياه اني بنت عمو واني ليا ف البيت ده واني ورثي هيا الاوضه دي

ساره نفخت ف وشها وقالت

قلتلك امشي اطلعي برا 

كل ده تحت نظرات صلاح الي مش بيقول ولا كلمه

هايدي ب صوت ضعيف 

قلتلك دي اوضتها ابويا

ساره ضربت هايدي ب القلم 

خالت هايدي وقعت عل الارض

هايدي وقفت تاني  وبصت ل صلاح وساره

وقالت صدقني الالم ده هتدي لنفسك اكتر من الف مرا وبرضك مش هيكفي

صلاح قلبو وجعو بس مش عارف يعمل حاجه  غير اني هايدي مردتش الالم ده وجعو اكتر هايدي طول عمرها قويه

هايدي كانت وقف عل الباب وبصت لصلاح

بصه وجعت قلبو اكتر

…….. 

عند ادهم جالو تلفون  وعرف بالي حصل ل هايدي وقرار ياخد اول طايرا ويرجع

…… 

هايدي كانت اعد ف حته لوحدها

لحد  منزلت ساره وصلاح

ساره بصت لهايدي وطلبت منها تجبلها مياه  

هايدي مهتمتش لكلمها.. 

ساره قربت من هايدي وكانت هتمد ادها عليهه بس هايدي مسكتها

وكل البيت اتجمع عل اصوت

ساره بزعيق بقاولك سيبي ايدي يا حيوانه 

هايدي مستحملتش واديتها نفس القلم قصد كل البيت 

صلاح جري عل ساره 

وضرب هايدي ب القلم

ابو صلاح وقف قصدو وضربو ب القالم

ودي اول مره ابو يضربو

صلاح انت بتضربني علشان خاطر دي

ابو…  اخرس ف الحظه دي كانت هايدي اختفت من جنبهم

صلاح مشي وساب البيت ومهتمش لعدم وجود هايدي

…. 

ادهم رجع والحج توفيق حكلو كل حاجه

ادهم بدق يدور عل صلاح عشان  يحكيلو كل حاجه

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية عشق الواسم الفصل الثامن 8 بقلم أحلام إسماعيل
  2. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم سعاد محمد سلامة
  3. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سعاد محمد سلامة
  4. رواية أحببت غروره الفصل التاسع 9 بقلم نور عبد القادر
  5. رواية أحببت غروره الفصل السابع 7 بقلم نور عبد القادر
  6. رواية عشق الجاسر الجزء الثاني 2 الفصل الثامن بقلم مروه عبد الجواد
  7. رواية أحببت غروره الفصل السادس 6 بقلم نور عبد القادر

التعليقات

اترك رد