التخطي إلى المحتوى

رواية جنان في بيت السعيدي ، من تأليف أسماء حبيب

~ في سرايا حمدان الجبلاوي ….

يقف بعصبية.

حمدان الجبلاوي ،،، أطع أمري يا منصور!

منصور يجلس متوتر ،،، يعني لكن لا اريد ان اتزوج

القليل من فتيات البندر أريد أن أعض عمي أبي وأنت تعلم أن زين أكد ذلك! أوه ، واتفاقك مع عمي ، سوف تنساه ، سنكون صغارًا جدًا ، يا بني!

حمدان الجبلاوي الهدوء ،،، مالكش صالح عمك ، ودهشوري بأمان ، ابني والدها نصحها بها قبل وفاته ، ولن تتزوجها حتى تراها.

منصور ضيق ،،،، ماذا ترى يا فتى؟

يخرج منصور وقبل أن يرى صديقته الجميلة تقف ،،، أخبار يا منصور ماذا سمعت؟

منصور الضيق ،،، يحولني إلى نفسي ، فاطنة السعدي.

صدمت فاطمة ،،،، منصور أنا عمك وأنت تتركني.

منصور حزين بنبرة غضب قبل أن يمشي.

وفاطمة تقلب على صدرها ،،، يا ميلا لعنتك يا فاتنة.

والد منصور خلف فاطمة ويضرب عكازه على الارض ،،،، انتظرني يا فاطنة.

فاطمة بكل احترام وقبل دخولها بدأت أصدمها.

~ على الشرفة.

تنادي من الشرفة ،،،، لك ظهري يا عم عبده.

العم عبده ،،،، اوه جينان عندي.

جينان ،،، من تكون هذه الخضار؟

العم عبده بزق ،،، عيوه عندي.

جنان ،،، و بيبسي و شيبسي بالطماطم.

العم عبده بنهيده ،،، أيوه.

جينان حزينة.

العم عبده

جنان نزلته يوم السبت وخسر المال ،،،، العم عبده انا طور وهناك من يسلم الطلب. جرب نفسك والناس معك معي يا عم عبده هذا ليس صحيحا.

العم عبده بصوت خفيض ،،،، وفقك الله.

جنون الأكل على الشرفة ،،، أين أنت يا زهرة قلقة جدا ، والله يفطرك ، فكيف أشعر بهذا؟

تتجول جنان في طبق صغير به لب ، فتلقي القشر على الناس ، وتستعمله بسرعة وتضحك.

~ في جامعة القاهرة …

دخلت فتاة إلى المدرج وكانت جديدة في المكان. جلست بجانب فتاة وسألتها: أرجوكم ، ها هو مدرج الفرقة الرابعة ، ليس هكذا!

زهرة أوه ، أنت جديد.

رددت عليها بوقار ، آه ، أنا جديد هنا ، لست من القاهرة.

وحدها كانت معدية واستقبلت زهرة الضحك ،،، زهرة هنا ، لكنها اختفت لمدة يومين. يطعنك في رقبتك أو لا شيء.

زهرة في نصف عين ،،، هكذا تجعلني أضحك أمام الفرقة الجديدة.

الفتاه الجديده مندهشه ،،، في اي!

زهرة.

يأتي الطبيب ويحييه ، وتجلس زهرة بالملل وتلعب تحت الأريكة في الهاتف الخلوي.

الفتاة الجديدة ،،، لاتقلق ركز على المحاضرة د.

دكتور. يصيح، يصرخ، صيحة،

الفتاة الجديدة في خوف تقف ،،،، ن نعم.

دكتور بيزيق ،،،، تحدث معي مش اشرح!

كانت الفتاة خائفة …

دكتور بهادي ،،، ذهب جوبيني إلى والدتي لإبعادك عنها.

الزهراء اللهم اني تكلمت يا اخي!

طبيبة.

الفتاة الجديدة لم تكن تعرفه وأرادت زهرة الجلوس مع الطبيب وتوجهت إليها بسرعة ،،،،، عمر ضياب هذه كلمة يارجل.

ضحك المدرج كله ، وها هو الطبيب الذي يخاف ، تعال واحضر الأفاريز.

زهرة تسحب كتبها وتحيي زميلها عندما يغادر ،،، تراني في المحاضرة القادمة إن شاء الله.

أما الفتاة الجديدة فقد سلمت الكرننية بحزن وخرجت إلى الزهرة …

زهرة أمسكتها من يدها عندما رأيتها تبكي في سترة ،،،، أعطني سلال أختي. إنهم هم الذين يتعلمون أخذ ما تركته. سنجلس ونختار ورق العنب بدلة محشوة والأطفال مقرفون على ركبتي ، ولا أستطيع الانتظار حتى تنتهي الحياة.

الفتاة الجديدة وشملها كتابها ،،، لكن لا اريد ان اتزوج اريد ان اتعلم.

زهرة ،،، اسم الاخت ما الاول ؟!

الفتاة الجديدة ،،،،، اسمي جهاد.

الزهراء تضحك ،،، من معرة قادش مش هكذا ههههههههه.

جهاد وانت تقف ،،، تضحك علي شكرا لك.

أضع زهرة مرة أخرى ،،، فقط اصبر ، و الله يحرسك ، أنا أجلس وأنت تبكي ، وقلبي هش يا أختي.

جهاد بسطغراب ،،، هتجبيه كيف دي!

زهرة. تعال ، الصبر حلو.

جهاد مصدوم ،،، غير انك تعرف دكتور!

زهرة ،،، أمل التي بعيدة عن الجمهور وغير المرئي ، تبقي الأخت البائسة على هذا الوجه.

الجهاد

الزهراء ،،، هذا طبيعي. لا كرامة بين الأخوات ثم قطعته وأراه وأراه حتى ينتقل من هذه الجامعة. يجب أن أحصل على تمييز في جميع المواد. ، سأحظى بحياكة مستديرة لطيفة مثل هذه ، أخت.

جهاد تمسح دموعها من الضحك ،،، هذا جنونك هههههههه.

تضحك زهرة ،،، آه ، هكذا يضحك ، وبعد ذلك يكون في أحلى جنة …. إنه يستمتع مع جينان ، سلام ، سلام ، أراك غدًا ، عنترة.

جهاد لاج ،،، فريدي، عبلة، هههه

~ جنان على الشرفة …

صاح جينان.

رجل من تحت ،،، يا ستة اسكتوا بدلا من تهدئة الاختناق.

صاح جينان.

الرجل

الرجل الثاني ،،، اعيش.

جينان

تختنق وتحمل زهرة حقيبة فتخرج لكنها مشتتة.

جنان ، استشرها ، يا زهرة ، تعال ، فلننتشر من هنا.

بلوم ،،، جايا اهو.

زهرة تخرج بسرعة وبجنون وتفتحها ،،، وهنا علي أن آكل ، أنا ديناصورات ، معدتي تجلس من الجوع.

الزهراء وافتح الاكياس ،،، اصنع طبقين من الكشري.

جنان

زهرة وتجلس على الكرسي ، نعم ، سأتركك تأكل بمفردك وتبقى لفترة بينما أتناول الطعام.

وسحبها جينان حول رقبتها لرؤيتها بالخارج ،،،، أنا أحبك وأنت في الخارج قليل الذوق.

يا زهرة وانت تمثل الغضب.

جنان

بلوم لاغ ،،، ليس لدي صابون سائل.

طرق الباب في ذلك الوقت.

زهرة تشك وهي لا تزال تقف مع جنان ،،، أنت تخونني ولن يدعك أحد سواي.

تمثل جينان الخوف ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، يعطونه معرّفًا لمن ينتظرني.

يلبس جنان الحجاب فوق البيجامة بأكمام واسعة وبنطلون واسع ، ويفتح الباب ليجد رجل عجوز وشاب ، لكني كنت أرتدي الجلباب وعمه ولديهما شارب.

لا يزال منصور يتحدث ، جنان ، لقد أغلقت الباب بشكل محموم وأغلقت المزلاج وركضت نحو وجهه.

زهرة وتخفّض بوقا الشنق ، أول مرّة ترى جنان ، ترى بصلها في حالة صدمة ،،، ومعنا كنت لا أزال الكشري.

سرعان ما أمسكت جينان بيدها ، أي كشري ، لكن عمي باع الناس لقتلي حتى عرف أين أنا ، زهرة.

زهرة تتخبط على رأسها ،،، إنه جميل ، لا يمكنهم الانتظار حتى أمشي ، عليهم أن يأتوا الآن.

جينان ، نعم ، روح الثرثرة ، الشيء الأكثر أهمية هو أننا سنصنع أراضٍ تبدو خائفة وصراصير خيالية.

اشتعلت زهرة جنان من تلك البيجاما ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،

جينان تستجمع قوتها ،،،، لن نقفز أو أي شيء ، نحن رجاله.

زهرة وتحيات جنان

جنان ببلاها ،،، اريد طلاق دريع معرف!؟

حواء
فستان الزفاف

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية اخوات زوجتي الفصل السادس عشر 16 بقلم مني عبدالعزيز
  2. رواية اخوات زوجتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم مني عبدالعزيز
  3. رواية اخوات زوجتي الفصل السابع عشر 17 بقلم مني عبدالعزيز
  4. رواية ندم عاشق الفصل الرابع عشر 14 بقلم سلمى عماد
  5. رواية ندم عاشق الفصل الخامس عشر 15 بقلم سلمى عماد
  6. رواية ندم عاشق الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى عماد
  7. رواية ندم عاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد