التخطي إلى المحتوى

      رواية حورية الفارس  الفصل الثاني عشر بقلم أمل السقا

يحيى خرج من اوضة ندى وكلهم سمعوها بتصرخ دخلوا عندها وهو بص عليها قبل الباب ما يتقفل، عيونه دمعت وخد نفسه ومشي خارج المستشفى خالص. 

عند ندى حور دخلت حضنتها وندى كانت منهارة من العياط ومحدش فيهم فاهم أي حاجة حتى حور مستغربه من اللي بيحصل بس مش فارق معاها أي حاجة غير ندى أختها وبس، الدكتور دخل اعطى ندى مهدئ خدته ونامت واتكلم. 

الدكتور بهدووء: الانسه ندى واضح جدا انها اتعرضت لصدمه وكل ما هتفتكر الصدمه او تشوف أي حاجة متعلقه بيها هتنهار اكتر فاتمنى انكم تبعدوها عن أي ضغط نفسي لحد ما نشوف هنوصل لفين وحاولوا على قدر المستطاع انها تنسى او تفرح لحد ما تتخطى الازمه دي.  عن اذنكم وخرج من الاوضه. 

حور بعياط وهي بتدفن وشها فى ايدها: انا مش عارفه ايه اللي حصل مش معقول دي ندى صحبتي مش معقول دي البنت اللي بسمتها مكانتش بتفارق وشها مش معقول ده وشها اللي كان اجمل من ورق الورد ايه اللي حصل لكل ده ايه اللي حصل. 

جاسر بحزن واضح: انا بجد مش قادر استوعب هي كانت فرحانه انها راجعه لوالدها أي نعم كانت متوترة بس اكيد والدها مقالهاش حاجه لدرجة اللي حصل ده اكيد فيه حاجه كبيره ورى الموضوع ده. 

فارس واخيرا خرج من صمته: المفروض دلوقتي نفكر ازاي هنخرجها من اللي هي فيه وكده كده لو قدرت تتخطى المرحلة دي احنا هنفهم منها كل حاجه بس مينفعش تفضل كده احنا لازم نساعدها وده مش هيتم من غير مساعدة حور طبعاً. 

حور بعدم فهم: مش فاهمه يعني ايه؟ 

فارس: يعني انتي صاحبتها وعارفه ايه اكتر حاجه هي بتحبها وايه اللي هي بتكرهه فلازم نعملها حاجه تفرحها. 

حور بتفكير: ايوه ندى بتحب أي حاجة هبله. 

جاسر وفارس بعدم فهم: يعني ايه؟ 

حور بابتسامة: يعني انت لو روحت جبتلها شوكولاته جالاكسي هتلاقيها نست حزنها كله. 

جاسر: للدرجادى هي طفله؟ 

حور بضحكه: ايوه والله بس انا هعملها مفاجأة حلوة عندي في البيت وهفرحها. 

جاسر وفارس بابتسامة: واحنا هنساعدك. 

&___________عند يحيى والد ندى. 

نشوى بضيق: يعني انت عايز تسافر بس عشان الانسه بنتك جت هنا واحتمال تكون شافتك وانت معايا يعني انت اصلا مش متأكد. 

يحيى: بقولك طردتنى من عندها وحالتها كانت صعبه قوي ندى مستحيل كانت تعمل معايا كده لو ما شافتنيش انا متأكد من كده بنتي كرهتني يا نشوى بنتي الوحيدة كرهتني وخدت عني فكره غلط والله انا محبتش اقولها بس عشان خايف عليها وعلى زعلها بس اكيد كانت هتعرف بس خلاص انا غلطت ولازم اشيل نتيجة غلطي. 

نشوى بتفكير: طب ما تقولها كل حاجه وترتاح حتى لو هي مش عايزة تشوفك فهمها وجهة نظرك حتى من بعيد لبعيد وقولها الحقيقه وهي اكيد قلبها طيب وهتسامحك. 

يحيى: ازاي ده؟ 

نشوى بابتسامة: انا هقولك يا سيدي. 

&________فى بيت انس. 

سجى لبست لبس خروج بسيط وخرجت من اوضتها. 

سجى بابتسامة: صباح الفل يا ست الكل. 

والدة انس: صباح العسل على عيونك يا سيجو اقعدي افطري وبعدين ابقي امشي. 

سجى عملت ساندويتش و وقفت تاكله

والدة انس: يا بنتي ما تقعدي ما هي هي الله. 

سجى: يا ماما انتي عارفه اني ده وقتي المفضل عشان اقعد على الشط ومش عايزة اتاخر عشان كده هكمل السندويتش وانا نازله هههههههه يلا بقا سلاموز يا عسل وباستها من خدها ومشت. 

والدة انس بضحكه: هههههههه لا إله إلا الله ربنا يهديكي يا سجى ي بنتى ويبعد عنك ولاد الحرام يارب ويهديك يا انس وترجع بالسلامة وترجع الحق لصحابه. 

سجى نزلت تتمشى كالعاده وده من ضمن الروتين بتاعها العادي انها كل يوم تنزل تقعد على البحر قبل طلوع الشمس وهي ماشيه لمحت عربية ماشيه وراها بس مدتهاش اهتمام وكملت طريقها. 

الشخص اللي بيسوق العربيه: ايه يا عم التقل ده طب عبرنا طيب هههههههه. 

سجى بصتله بدهشه وفضلت تضحك جامد: يا بني خضتنى حرام عليك والله هو انت ورايا ورايا انا بدأت اشك انك مراقبني على فكرة هههههههه. 

أحمد: ايوه انا مراقبك فعلاً هههههههه. 

سجى بدهشة: ايه ده بجد! 

احمد بضحكه عاليه: هههههههه لا لا بهزر معاكي انا كنت جاي اقعد علي البحر شويه ولقيت بنت جميله ماشيه لوحدها قولت فرصتي عشان اعاكس براحتي بقا هههههههه انتي رايحه فين عالصبح كده؟ 

سجى: انا رايحه عالبحر برضو ده الروتين اليومي بتاعي. 

احمد: طب حلو قوي تعالي بقا نروح سوا وبعدين اخدك ونفطر مع بعض. 

سجى بتفكير: امممممم اوك يلا بينا  “وركبت معاه واحمد مشي بالعربية وهو بيلعن سها فى سره”. 

&__________فى المستشفى جاسر وفارس خدو إذن ان ندى ترجع البيت والدكتور يتابع حالتها من البيت وهو وافق بعد اصرارهم وحور وجاسر وفارس راحوا بيت حور وجهزوا كل حاجه هناك وفهموا حنان على الموضوع وكله تمام. 

جاسر وفارس وصلوا حور للمستشفى وقالولها متمشيش غير لما هما يروحوا ياخدوها هي وندى من المستشفى بنفسهم وهي وافقت ودخلت المستشفى. 

&__فارس جاب هديه بسيطه لندى عشان يفرحها وراح بيتهم أول ما دخل. 

فارس بدهشة: ليلي بتعملي ايه هنا.

ليلى بدلال: ايه ده هو انا كنت بايته فى حضنك يا فارس طب ده انا حتي كل شويه كنت اسأل اطمن عليك بس شاهي قالتلي انك مجتش من أول امبارح متعرفش قد ايه كنت قلقانه عليك” وقربت منه ”

شاهي نازله من علي السلم بضيق: فارس وحشتني عامل ايه وحور وندى عاملين ايه دلوقتي؟ ايه ده شاهي ازيك؟ بقالك فتره مش باينه يعني ومحدش سامع صوتك؟ 

ليلى بتوتر: هه…… اه اه ازيك يا شاهي عامله ايه. 

فارس بضحكه مكتومه لانه فاهم ليلي كويس وفاهم شاهي اكتر: شوشو عامله ايه يا حبيبتي. 

شاهي نزلت حضنته وهمستله: كدابه قوي البت دي اوعى تصدقها “وبعدت عنه” الحمدلله يا فروسه ندى عامله ايه دلوقتي؟ وحور. 

فارس بتنهيده: كويسين الحمد لله انا طالع اغير هدومي واروحلهم تاني. 

ليليّ بتساؤل: مين حور دي يا فارس ومين ندى؟ “لاحظت انه شايل فى ايده علبة هدايا صغيره” احم فارس هو ايه اللي فى ايدك ده. 

فارس ببرود: دول ناس صحابنا يا ليلي ودى هديه لشخص عزيز عليا وبعد اذنك بقا عشان مستعجل. 

شاهي نادته: فارس ما تاخدني معاك. 

فارس: اخدك فين يا شاهي هو انا رايح اتفسح. 

شاهي بحزن: عشان خاطري هروح اتطمن على ندى وحور دول بقو صحابي وانا بحبهم والله عشان خاطري خدني معاك. 

فارس:…….. 

__حور دخلت المستشفى وراحت أوضة ندى وكانت واخدالها لبس واكل وفضلت تدور عليها مش لاقياها وقلقت جامد وسألت الممرضه اللي كانت بتتابع حالتها قالتلها انها ادتها العلاج من شويه وكانت موجوده بس كان فيه حد باعتلها جواب وهي متعرفش فيه ايه وسابتها ومشت. 

حور دخلت اوضة ندى تاني والدموع على خدها وكانت بتدور فى الاوضه زي المجنونه جايز تلاقي الورقه وفعلا لقتها متطبقه ومرميه فى ركن فى اخر الاوضه. 

حور بعد ما قرأت الورقه ودموعها نازله: يا نهار مش فايت……… 

“يا ترى الورقه فيها ايه؟ ويا ترى ايه اللي حصل مع ندي فى بيت باباها ويا ترى احمد هيعمل ايه مع سجى؟……………  هنعرف البارت الجاي بإذن الله ♥️” 

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية اخوات زوجتي الفصل السادس عشر 16 بقلم مني عبدالعزيز
  2. رواية اخوات زوجتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم مني عبدالعزيز
  3. رواية اخوات زوجتي الفصل السابع عشر 17 بقلم مني عبدالعزيز
  4. رواية ندم عاشق الفصل الرابع عشر 14 بقلم سلمى عماد
  5. رواية ندم عاشق الفصل الخامس عشر 15 بقلم سلمى عماد
  6. رواية ندم عاشق الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى عماد
  7. رواية ندم عاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد