التخطي إلى المحتوى

   رواية عاشقني مغرور الفصل الثالث بقلم آيات

مصطفى قفل تلفون جدو ومشي

عند جودي ومريم لسه بيجرو

وقفو وهوما بينهجو من التعب والخوف وبيحولو يتصلو عل اي حد 

جودي…. مريم  حولي  كلمي ماما تاني

مريم…  مش بترد 

جودي طب اي حد بسرعه 

وفجه وقفو جمبيهم شبين 

معتز و مازن 

.. معتز اول مشف جودي حس انها بنت ناس وانها  

 خيفا او حد بيجري ورها 

معتز… في حاجه يا انسه

جودي ومريم اترعبو   بداو يعيطو من الخوف

 مريم بصوت مهزوز  لا لا مفيش حاجه 

 ‏

 ‏ 

وحولو يمشو بس مازن مسك ايد. مريم 

لحظه واحده متخفيش قوليلي في حاجه معكي

والله العظيم مش هاذيكي  انا لو عيز حاجه هشيلك وخدك مش هقف اتكلم يعني

مريم حولت تهدا  وتتكلم

مريم…  احنا كنه ف كفي. هنا ومعنا اختنا بس في تلات شباب جريو ورنا واخدو اختنا 

معتز طب. اهدو اهدو مازن وصلهم وانا هدور عل اختهم 

هيا اسمها اي  

جودي…. اسمها لليان

معتز طب مازن هيوصلكم بسرعه يا مازن

مازن ركب العربيه وجودي ومريم ركبو ورا وهوما منهرين من العياط

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

عند معتز اتصل ب مصطفى  

مصطفى  اي يابني انتو فين انا وصلت

معتز وصلت اي في بنتين قمرات يا مصطفى كن في تلات شباب بيجرو ورهم وخطفو اختهم التلاته وهوما جريو

ومازن راح يوصلهم وانا هشوف البنت التلاته جيز الحقها 

مصطفى طب ياعم سوبر مان خلي بالك نفسك خلص وتعل 

سلام 

ماشي  سلام

معتز نزل الكفيه يسال عل اشباب الي كانت اعده 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مصطفى اعد ف احد الدسكوهات ومسك ف ايدو  وسكي  

حد جاي من وراه حط ايده على كتف مصطفى….

 الشب…  درش فوق  كده جيبلك حته اي تقفيل مصري اصيل

مصطفى …انت عارف اني مليش ف الكلام ده

الشب يعم بس جرب ومش هتندم 

مصطفى.. قلتلك  انا مليش ف الكلامده

الشب ..  طب 

 خد دي

الشب خرج من جيبوه حبيه متغلفا

مصطفى ب عدم فهم

اي دي 

الشب دي حبيه لسه وصلا بيقولو جديده جربها 

مصطفى.. انت عارف اني مبحبش الحجات دي

الشب يعم جرب بس وحطهلو ف الوسكي

مصطفى شرب الحبايه

الشب..  كلنا هنروح  سو ونتبسط مع بعض  هناك البت جمده اوي

مصطفى وهو مش شيف قدمو طب يلا بينا. دلوقتي علشان عندي طيره بكره اصبح

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند مريم وجودي نزلو يجرو من العربيه عل بيت جدهم 

مريم وجودي بصوت عالي 

ماما جدو خالو 

كلهم خرجو في اي يابنات ملكم وفين لليان

البنات حكلهم. كل حاجه 

سمر بصريخ بنتي هتولي بنتي 

محمد جوزي اتصل يا  ياسر ب محمد  

سمر اتصلات عل محمد  جوزها 

الو  

الو يامحمد الحقني لليان اتخطفت

محمد انتي بتقولي  اي طب انا جي حلا

– عاصم اخو محمد بينزل من الغرفه بتعتو   عل صوت 

-‏

-‏

-‏ عاصم في اي يامحمد صوتك علي لي 

محمد… لليان اتخطفت يا عاصم

عاصم..  انت بتقول اي مين الي يقدر يخطف بنت محمد هروان

محمد… معرفش انا ريحلهم اشوف في اي وبنتي فين

عاصم  ماشي.روح انت بسرعه

عاصم ندها عل اولادو  احمد كريم وسيف 

-‏

عاصم….   لليان بنت عمكم اتخطفت 

كلهم ف نفس واحد اي ازاي ده حصل

عاصم معرفش بس الي اعرفو اني بنت عمكم لو مرجعتش مشفش وشكم تاني 

انتو فهمين ولا لا تتصرفو وتشوفو مين الي عمل كده 

احمد وسيف وكريم   

حاضر يا بابا 

عاصم انا رايح اطمن عل جودي ومريم مشفش وشكم غير وبنت عمكم معكم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نتعرف ب بيت العيله الاخ الكبير عاصم هروان عندو تلات اولاد  وبنت  سيف واحمد وكريم  

وشهندا ومراتو صفايه

…….

سالم هارون  الاخ الوسطاني 

عندو ولدين وبنت 

ادهم وياسين وشروق ومراتو كريمه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند بيت الجد 

مريم وجودي ف حضن خلهم وامهم

دخل الحج عاصم 

جودي اول مشفت  عمها و ابوها جريت عل عمها  عاصم 

ومريم راحت لبوها

عاصم متخفيش يا جودي انا معكي ولليان هترجع 

محمد احكيلي يا مريم اي الي حصل

مريم حكت الي حصل ل ابوها وعمها

عاصم  هترجع ورحمت الغالين لترجع وطلع جودي من حضنو وقلها 

يلا يا جودي تعلي معيا 

الخاال ياسر…. لا محدش هيمشي غير لمه لليان ترجع

عاصم ومين هيرجع لليان انت 

وانت الي هتحفظ عل عرضي وشرفي

عاصم  بص لجودي وقلها تعدي مع هنا يا جودي لحد ما لليان ترجع

جودي تبتت ف حضن عمها 

لا ياعمي خدني معك انا خيفا اوي

جودي بصوت كله ضعيف وخوف 

احنا لما يكون معنا حاجه وبنتصل ب عمي بيسيب اي حاجه ويطمن علينا 

انما انتو محدش لحقنا ولا رضي يرد علينا 

احنا لما كن بيبقاا معنا اي  حاجه عمي  كن بيسيب اي حاجه وبيطن علينا

عاصم حاوط جودي ب ايدو وقل 

اهدي ياجودي انا جمبك وسندك ولليان هترجع اوعدك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقف هنا لحظه 

 مش دايمن الخال هو السند او هو الحنين الي ها يحميهم

 ‏

ومش دايمن العم وحش ولا بيوت العيله  وحشه

سعات بيكونو سند وضهر وعزواه

هوما عيلتك الي تعبت فيكم 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 عاصم اخد جودي ومريم البيت اول موصلو 

كانت وقفا عل اسلم ست ف حدود 40سنه

جودي اول مشفتها جريت عليها

طنط صفايه 

صفايه خدتها بين اديها

حبيبتي حمدلله عل سلمتكم 

جودي بصوت كله حزن

اخدو ليليان ياطنط

صفايه بشفقه عل حالت جودي

متخفيش ياحبيبتي عمك وابوكي هيجرعوها

نزلت من عل اسلم كريمه

الي اخديت مريم بين اديها

مريم بكت جو حضن طنط كريمه

كريمه متخفوش يابنات ليليان هترجع ان شاءلله

اطلعو انتو ارتاحو  

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 مصطفى فتح باب العربيه ومشي معهم منغير ميببص عل البنت

 ‏

 ‏

 ‏ اول موصلو الشقه 

 ‏

 ‏ الشب الاول شايل لليان الي كانت متخضرا  كن بيبصلها بنظره شهونايه 

 ‏

 ‏ودخل بيها  احد الغارفه ومصطفى كن مع….

ـــــــــــــــــــــ

يترا اي الي هيحصل مع ليليان وولاد عمها هيعرفو يرجعوها

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم مريم الشهاوي
  2. رواية عندما يعشق الفهد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم مريم الشهاوي
  3. رواية عشق الواسم الفصل الثامن 8 بقلم أحلام إسماعيل
  4. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم سعاد محمد سلامة
  5. رواية عشق بين نيران الزهار الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم سعاد محمد سلامة
  6. رواية أحببت غروره الفصل التاسع 9 بقلم نور عبد القادر
  7. رواية أحببت غروره الفصل السابع 7 بقلم نور عبد القادر

التعليقات

اترك رد