التخطي إلى المحتوى

   رواية عاشقني مغرور الفصل الثامن بقلم آيات

 ف ماكان مهجور

بتصحه جودي بتلقي نفسها ف بيت قديم وقفين قصدها  اربع شباب لبسين الزاي العسكري وبيبصلها  بشهوانيه

الشب الاول يضع يدو عل جسم جودي

والشب الاخر يضع يدو عل شعرها

الاخرون  ينظرون لهم ويضحكون ب شر 

وبدو يقطو ملبسها

وجودي بتصرخ  لاكن مفيش  رحمه😢

… 

محمد  كان نايم قم مفزوع

جوووودي  حاسس اني جودي فيها حاجه 

بابا لازم يقولي كل حاجه  بتحصل لازم اعرف هوما فين

قام وقف وتجها نحيت غرفت ابو

دخل منغير ميخبط وزرع الباب

 محمد  ب كل غضب 

 ‏انا عيز اعرف كل حاجه  ومين الي اعتدا عل ليليان وجودي ذنبها اي وهوما راحو فين 

 ‏عاصم اتنهد وقال

 ‏اعد يابني  وانا هفهمك

 ‏عاصم حكه لمحمد  كل حاجه  من البدايه

محمد  قم وقف وعيونو بقت حمره دم

يعني ايه  يعني جودي ممكن  يكونو اخدوها الصهينا انت بتقول اي

ازاي وانت اشعرفك اني الي اسمو مصطفى  هو الي عمل كده 

عاصم يابني محدش  لي ياد ف الموضوع ده 

عمك سالم راح بلغ الشارطه ب كل حاجه

وان شاءلله  هيرجعو

محمد   والحزن سيطر عليه  يعني اي يعني صعب اني اشوف حبيبتي  تاني لا لا يابابا  جودي لازم ترجع محمد  وعرقو برزت من ايدو من كتر الغضب انا لزم ارجعهم 

محمد  خرج وشو كله علمات الغضب 

…… 

ليليان نزلت عل اسلم لقيت خادم كتير بس مفيش حد  عاربي 

ليليان بقت بتبصلهم ب شمازاز ومش طيقا وجدهم

لكن في واحد اتكلت عربيه

مرحب مدام 

ليليان اتفزعت من اطريقا 

انتي مين

الخادمه …انا خدمت سعتك يا فندم سيد ديفد قام بتوظيفي كرمال انفز طلبت حاضرتك

ليليان بصتلها بقرف وقالت

طيب فين مصطفي قصدي ديفد

لا اعلم  سيدتي  نحنا لا يحق لانا ان نعرف شايء  عن السيد ديفد 

ليليان بغضب 

يووووه 

طيب تعلي وريني بقيت الزفت المكان ده

الخادمه امرك سيدتي  

وبدات الخدمه تفرج ليليان عل القصر

ليليان انبهرت ب كل حاجه في بس كل متفتكر هيا فين بيكون جواها بركان من الغضب

ليليان للخدمه…

يلا وريني بقيت القصر من برا

 الخدمه ممنوع سيدتي  سيد ديفيد قال ان لا تخرجي من هاذهي  الدار

ليليان بغضب انتي بتقولي اي عيزه اشوف الجنينه وشم هو ربنا بدل القرف ده

وتحركت نحيت الباب

لاكن الخادمه مسكت ايد ليليان بغضب وقالت

قالت لكي ممنوع سيدتي

ليليان انتي بتعملي اي سيبي ايدي

الخادمه ضغطت عل ايد ليليان لحد ما اديها بدات تحمر وليليان بدات دموعها تنزل 

الخدمه سحبت ليليان عل الغرفه  ب كل غاضب 

زقتها جو الغرفها وقفلت الباب عليها

ليليان والخوف مسيطر عليها ومش قادر تمسك دموعها

ليليان فضلت عل حال ده اكتر من ساعه 

لحد مرجع مصطفي ولقها عل ارض

مصطفى بخضه ليليان ليليان مالك ردي عليه

شالها وحطه عل اسرير 

وبدق يفوق فيها

ليليان اول مفقت مبقتش عرفه تعمل اي ولا تقول اي مفيش غير دموعها نزله عل خدها

مصطفى لمس خدها وبدق يمسحلها دموعه بص عل اديها لقها حمره

ليليان مال ايدك

ليليان ودموعها ذادت 

ال ال الشغاله الي تحتا

هيا الي عملت ف ايدي كده 

مصطفي بصلها وانتي عملتي اي خلها تعمل كدا 

ليليان انصدمت من رديت فعلو وقامت من جنبو

مصطفى قرب منها اسمعي يا ليليان انتي هنا غير مصر كل الي انتي شيفهم تحت دول مش مجرد خادم دول بيعملو الي انا  بقول  علي 

ولو عل الشغاله انا هخليها متقربالكيش تاني

ها عجبك القصر

 ليليان سكته مابتتكلمش 

 ‏سبتو وراحت اعديت ف البلكونه 

 ‏شافت عساكر كتير محوطين القصر 

مصطفى شال ليليان ودخلها جو 

وحطه عل اسرير 

مصطفى قوليلي بقاا اكلتي ولا لسه

ليليان ف حالت صمت

مصطفي طلب من الخادم يجيبو الاكل

وبدا يا اكل ليليان ف بوقها بس ليليان رفضه الاكل 

مصطفى بصلها…ليليان انتي لازم تكلي عشان ابنك  عيسه فكري في هو 

واه صح انا خلاص قرارت اسمي عيسه وده مفهاش نقاش

ليليان رفضه تستسلم 

مصطفى بص لي ليليان وبتسم 

عرفه من يوم مشفتك وانا نفسي ف اي 

هقولك بس لمه تخدي شور معيا وشال ليليان ب عفويه ودخل بيها الحمام

ليليان عمله تقوم 

نزلني نزلني يا مصطفى

مصطفى فتح الدوش وبدات المياء تنزل عل هدمهم

مصطفى عينو ف عين ليليان وقلها

.. عرفه  اني ده احلا وقت قديتو ف حياتي وخدها ف حضنو انا مش مصدق انك ف حضني

………..

عند جودي

الشباب قطعو كل ملابس جودي 

الشب بدق بتقبيل جودي ب كل عنف

والشب الاخر يمسك جودي من الخلف عشان متقومش

بس ليليان صوت صرختها بتهز اركان المكان 

بس قطعهم صوت تلفون احد العساكر

نعم سايدي 

سوف  نكون هناك بعض ف اقرب وقت

ثم ذهب البقيت الشباب التي تعتدي عل جودي

شباب علينا الذهب الامعاسكر الان القاد يبحث عنا

الشب الي يعتدي عل جودي.

وماذ نفاعل ف الفتاء لمه نفعل شئ بعد

الشب الاخر سوف ناخذها معنا وسوف نكمل ف السجن 

بصو كلهم لجودي وابتسمو بشر

ثوما 

احدهم حمل جودي وصعد بيها عل العربيه

……     

 عند محمد ودموعو مغرق عينو

 ‏مسير ربنا يرجعك ليه ياحبيبتي

ااااااااه ياوجع قلبي عليكي يانن عيني 

محمد بيروح عند سيف

سيف انا جاي معك

سيف بيبلصو بحزن مش هقدر منعك يا اخويا عشان عارف حبك ليها عمل ازاي ربنا يصبرك عل بعدها انا حجزت فعلان تذكرتين ليا انا وانت هنتطلع عل الامرات وبعد كده هنتحرك عل فلسطين بعد كده ان شاالله انا هنلقي هناك ناس مستنينا عشان تسعدنا ودخلنا تال ابيب    هوما   هناك هيسعدونا   عشان نعرف نتحرك عل اي مكان نرحلو 

… سيف ومحمد كانو طلعين بس وقفهم صوت شروق

الي جريت عل سيف 

شروق… سيف ارجعلي حته لو مش هتكون ليه ارجعلي عشان مش هعيش يوم من بعدك…. 

شروق دموعها مغرقه عنيها

شروق وهيا بتترعش

انا انا بحبك ياسيف

سيف بيرفعها من عل ارض وبيخدها جو حضنه

عشان يطمن قلبها.

سيف بينزلها وبيبص ف عنيها وبيبتسم

متخفيش هرجع والموضوع الي انتي قلتي دلوقتي هنشوفو لمه ارجع 

 وسبها ومشي

كل ده تحت نظرات محمد

الي مشتق لحضن جودي

محمد وسيف ركبو عربيه

محمد بيبص لسيف ويقلو 

انت بتحب مين يا سيف

سيف منغير ميبصلو 

من وانا صغير كنت بحب ليليان وانا عارف انها مش شيفاني غير اخوها عشان كده ابويا كن دايمن بعيد عنها

ودفنت نفسي ف شغال وبس

فرحت اني هتجوز ليليان بس مكنتش مبسوط وانا عارف انها هتتجوزني غصب عنها

انما شروق ف لسه معرفش بس مش عارف اوجعها ب اي كلمه وحشه مش هين عليه اجرحها

……   

عند جودي..

الشباب حطوها وسط مجموعت بنات وشهم كلهم وجسمهم متبهدل وهدمهم متقطعه 

ليليان بخوف

انا انا فين

رديت عليها وحده من المسجين بين عل وشها علمات التعذيب  

احنا هون ف المعتقل الصهيوني

 ياخذون ارضنا ومالنا وكملت بدموع 

  وشرافنا.. ثما كملت كلمها.

  ‏انتي مانك فلسطينيه انتي وين بلادك

جودي بتوتر ورعشه بعد الي حصلها والي شفتو

انا انا من مصر 

 اتكلمت البنت

انا زينب فلسطنيه  مو تستغربي نحنا توعودنا عل كل شيء صعب بس الله معنا ومو بنخاف من هدول الكلاب….

بس انتي شو جابك هون 

جودي بخوف

انا معرفش انا كنت ف مصر وكان فرحي بس في ناس دخلو عليه انا واختي واخدونا وبعدها رموني كملت وهيا دموعه مغرقه وشها

العساكر الي برا كانو بيحولو يعتدو عليه بس جبوني هنا

مكملتش كلمها عشان دخل احد العاسكر واخد جودي من ادها

جودي لالا سبني سبني حرام عليك لالا 

لاكان مفيش اي رديت فعل منو

وقف قدام غرفه ورما جودي فيها وكان جو الاربع شباب الي كانو وخدنها

ابتسمو ب شر اول مشفوها

وبداو ب تقطيع ما تبقا من ملبسها 

لا كان بيكون معدي الظابط اتيان  وبيسمع صريخ جودي

بيدخل جو الغرفه بيلقيهم بيتعدو عل جودي

بيرزع الباب عشان يحسو ب وجودو 

وفعلان بيشوفو وكلهم بيقفو يلبسو هدمهم وجودي بتكون عل الارض مش عرفه تتحرك 

اتيان بيقرب نحيت جودي وبيشلها 

لاكان القاد بيوقفو 

اين ذاهب ب الفتاء سيد  اتيان

اتيان…انها من هاذهي اللحظه لي انا فقط

القاد حسنان الفتاء لم تخرج من هنا قبل ان  تنهي مهمتك اذ انهيتها سوف اخرجها من هنا

اتيان…  حسنان سوف افعل لاكن سوف تكون ف حمياتي انا. 

تحرك اتيان نحيت باب مغلق كبير 

في مكتب وانتري وحمام

اتيان نزل جودي عل الانتري بودا يعلج جروحها

…… 

عند ليليان

… مصطفى شال ليليان وخرج من الحمام

حطها عل اسرير

مسك الفوطه واعد.ينشف شعرها

وقام فتح الدولاب وطلع منو تيشرت ابيض وبنطلون اسود لي ليليان

وقرب منها

وكن هيغيرلها هدمهما 

ليليان…. لا لو سمحت بلاش 

مصطفى  بعد  عنها واخد هدومي وكان داخل يغير  ف الحمام عشان  ليليان متزعلش 

مصطفى  وقف عل باب الحمام  وبص لي ليليان 

عندك الدولاب شوفي هتلبسي اي

عشان  هنخرج و اه هتقلعي الحجاب انتي مش ف مكه المكرمه عشان  تنزلي معيا ب حجاب

..  ليليان بدقات تعيط عشان  مش عيزه تقلع الحجاب

بس هيا لازم تخرج من المكان ده 

مصطفى  خرج من الحمام لقا ليليان لبسه درس ازرق كات بس لبسه فوقي جاكت ومسيبا شعرها

مصطفي  قرب منها ورفعها جو حضنو 

قرب من ودنها

عرفه لو عليه مخليش حد يشوفك غيري بس انتي لازم تتعودي عل الناس الي انا عيزك.تعرفيهم

مصطفي كن لابس  قميص ابيض  وبنطلون كحلي 

مصطفى مسك ايد.ليليان وخرج بيها عند باب العربيه 

لحد موصلو بكان كبير

كله ستات اقال ما يقال عليهم انهم عاهرات

ليليان كانت بتبصلهم ب شمازاز

مصطفى مس ايد.ليليان ومش عيز يسبها لحد مجات وحده لبسه هوت فستان مفتوح من ورا ومن قدام ومبين كل تفصيل جسمها

قربت من مصطفى

وقبلتو ف شفيفو تحت نظرات ليليان

مصطفي كن مستني ليليان تغي عليه بس ليليان مدتش اي اهتمام 

لحد ما جا واحد وقف يتكلم مع مصطفى 

ليليان استغلت انشغال مصطفى وطلبت تروح الحمام

وفعلان مصطفى شورلها ووقف يتكلم مع الشخص ده

ليليان دخلت الحمام ولقيت في باب تاني مكتوب علي لطوارق 

فتحت الباب وخرجت منو منغير محد يخد بالو 

ليليان بدات تجري ف شارع  وبتعيط

يارب يارب ارجع بلدي 

وبدات تجري لحد ما اتقعبلت ووقعت 

بس قامت تاني 

ليليان بدور عل اي حد عربي عشان تروح السفاره المصريه بس مفيش غير عساكر يهو*د*ايه

استمر الموضوع اكتر من سعتين بس ليليان عندها امل ترجع مصر

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية اخوات زوجتي الفصل السادس عشر 16 بقلم مني عبدالعزيز
  2. رواية اخوات زوجتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم مني عبدالعزيز
  3. رواية اخوات زوجتي الفصل السابع عشر 17 بقلم مني عبدالعزيز
  4. رواية ندم عاشق الفصل الرابع عشر 14 بقلم سلمى عماد
  5. رواية ندم عاشق الفصل الخامس عشر 15 بقلم سلمى عماد
  6. رواية ندم عاشق الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى عماد
  7. رواية ندم عاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد