التخطي إلى المحتوى

رواية ملجئي العشق والحياة البارت الثالثة والثلاثون 33 بقلم أية البدري

بعد شهر و نص تقريبا  في منزل عثمان

اخذت شمس تستفرغ 

كرم بغمزه : انت حامل ولا اي  

شمس : بس ياض حامل اي اتنيل دنا قاعده هنا بقالي شهر 

كرم :اي يعني في شهرين 

جلست و همسة لنفسها بغيظ : هه شهرين هو كان بيلمسني في اخر فتره اصلا 

كرم بعدم اهتمام : بتقولي حاجه يا شمس 

شمس بديقه  : لا مقولتش  انا قايمه اصلي العصر 

جود في الهاتف : انت هتفضل في القاهره ولا اي مش هتجبها و تيجي يا فارس 

فارس وبغيظ و قد كانت ساره امامه بقميص نوم و هي تكاد تنفجر ضحك 

فارس بغيظ : انتي بتعرفي ازاي بس افهم 

جود بعدم فهم : بعرف اي مش فاهمه

فارس : عنك مافهمتي غوري ابه

 اغلق الخط في وجهها 

فارس بأبتسامه : احنا كنا بنتكلم في اي بقي 

ساره و قد علت ضحكاتها 

اخذ يقترب و لكن لحظه لحظه 

اغمي عليها بين يده رعب عليها و البسها و اخذها علي المشفي و هو يحاول ان ييقظها و كانت تستيقظ قليلا و تنام مره اخري فخاف بشده عليها 

_______________________________

تامر : حبيبتي عامله اي بوصي جبت اي 

كارما بضحك  : انت مجنون يا ابني هو انا عرفة ولد ولا بت 

تامر بحزن طفولي  : مجبتش لبس العاب بس 

كارما بمشاكسه : يا خلاصي يا خلاصي انتي زعلتي 

تامر بغضب طفولي : انتي بدلعي ابن اختك 

كارما ضحكة عاليا لتصمت و قد وقعت في افكارها الحزينه : كان نفسي ماما تبقي جنبي و تغرف بحملي اول واحده 

تامر بحنيه و حب و بعض من المرح : هي فرحانه طبعا يا قلبي بعدين هي رورو مقامتش بالواجد ولا اي ده شويه و كانت هتشيلك تلف بيكي لما عرفة انك حامل 

ضحكة كارما : اه امك دي انا مكنتش متوقعه كده خالص  

تامر و هو يضمها : مفيش في حنية رقه و الهي يا كارما رقيه بس كانت مدايقه اننا معملناش فرح و كده يعني فاهمه طبعا 

ابتعدت كارما : تعرف انا حبيت امك اوي 

تامر بأشتياق : و انا حبتها اوي 

كان يقترب منها 

كارما بحرج لانهم في الصالون : تامر ابعد شويه 

تامر بوقاحه : من امتي الاحترام ده يا بت 

(اسفه شكلي انا مفسدة اللذات مش جود 😂)

ظهرت رحاب فاجئه : استاذ تامر 

عض تامر علي شفته السفليه بغيض و بعد ثم نظر لرحاب التي تجاهد في كتم ضحكتها 

تامر :نعم يا رحاب طلباتك اؤمري 

رحاب : البدله بتاعتك بتاعت فرح هيثم بيه جت من شويه 

تامر : و دي حاجه تخليكي تدخلي علينا كده 

رفعت حاجبها : هو انا دخلت عليك الحمام ثم ان الحاجات دي تتعمل في الاوضه من هنا انا عيالي جايين كمان كام يوم يعني لم روحك كده انت و مراتك الهبله دي في اوضتكوا 

تامر : طب ما اسيبلك الفيلا و اعزل احسن 

رحاب بقرف متصنع : يا ريت تبقي وفرت  متنساش اني اختك الكبيره 

تامر : في الرضاعه 

رحاب ببرود : اختك ولا 

تامر بغيظ : اختي ربنا يصبر الوحش علي الجشم اوعي يا بت 

انطلقت ضحكات رحاب و كارما عليه و هو يدب الارض بقدميه كالأطفال 

تامر و كارما ❤

رحاب بنت مرضعة تامر 

و بعد موت امها اتربت معاه 

_______________________________

ايمن : بتعملي اي

شروق بزهق : قاعده 

ايمن بحب :طب تعالي نخرج 

شروق بزهق : لا مش عاوزه 

ايمن بنرفزه : مالك يا شروق من ساعة ما رجعنا لبعض و انتي كده انتي مفكره اني كده هزهق و اسيبك يعني تبقي متخلفه علشان انا بحبك 

شروق بحزن و وجع : بحبك خطبتك و انا متجوز و مقلتلكيش و بحبك !!! اتجوزتك غصب و بحبك !!!! سقطتك قصد و بحبك !!! سبتك في اصعب لحظات عمرك فقدانك ابنك و هو في بطنك. و بحبك !!! هدتك بموت اخوكي و بحبك  حبيتك علشان انتقم من الي بيحبك  و بحبك انت ده عبط ولا بتستعبط يا ايمن 

صمت العالم فور صدور صوت صفعه قويه اطاحت بشورق ارضا 

ايمن بغضب و لم يعد يري امامه شئ: حسك عينك يا شروق حسك عينك تعلي صوتك عليا فاااهمه 

خرج و تراكها لعقلها و هو يمثل لها قتله بأبشع الطرق 

_______________________________

في احد كافيهات المنصوره 

عمر : جود 

جود بتفاجئ : عمر واحشني يا جدع 

عمر : فينك يا زميلي مش بتسأل 

جود : ولا انت كمان 

عمر : مش هترجعي الجريده 

جود :هرجع اهو مش اتخرجت بقي اكيد هرجع 

عمر : مبروك بالغش طبعا 

جود بمرح : هو في حاجه ماشيه غير بالغش يا عم خلينا ساكتين 

ضحك عمر : زي مانتي مش هتعقلي 

جود : جهز نفسك لسماع الخبر الصدمه 

عمر بترقب  : اي 

جود : هتخطب الاسبوع الجاي 

عمر بفرحه من القلب : مبروووك مين الي اتهف و هياخدك 

جود بزعل متصنع : اتهف ده سيد الرجال ابن خالة بنت جوز امي 

عمر بعدم استوعاب : مين اه يقربلك اي يعني 

جود بسرعه : ابن خالة بنت جوز امي 

عمر بعد استواعب : جوز خالة بنت عم امك ازاي 

ضحكة جود عاليا :  واحد قريبنا من بعيد 

عمر : اه طب مش تقولي ابقي متنسينيش في دعوات الفرح بقي يا موزه 

جود : ماشي يا يا معلم 

_______________________________

في دبي 

قالت بعجرفه : انتي اي التخلف ده  وقعتي العصير عليا 

نوح بغضب : سمرررررررررر 

سمر : في اي بتزعق ليه انت مش شايف الحيوانه دي عملت اي 

نوح بلطف : رحيق اتفضلي انتي روحي الاوضه 

جرت هذه الملاك الصامت علي غرفتها 

نوح : قسما بالله يا سمر لو لقيتك بتزعقي فيها تاني 

سمر بتحدي : هتعمل اي يا نوح هه هتقتل اختك 

نوح بعصبيه :مهو علشان مقتلللش اختتتيي هاخد رحيق و اسبلك البيت باالي فييه فاااهمه و خليكي بقي قاعده هنا لوحدك 

دخل الي الغرفه وجدها تبكي بصمت حملها ووضعها بحضنه و تمسكت به كالطفله 

ليست طفله و لكنها بريئه هي خرساء و لكن يكفي سماع نبض قلبها لينبض قلب نوح ايضا اتجاهها اصبح يكن لها المشاعر هذه طفلته اجل ارجعته لطفولته التي كانت بريئه افتقد برائته و لكن هي من ارجعتها ليتمسك بها حتي اصبح يعشقها  

فارس يفعل المستحيل لابعاد اخته عنه و لكنه سيقف امام اي اعاقه حتي يحظي بلحظه من برائته السابقه التي تخرج معها فقط 

نوح و رحيق ❤

اقصر قصة حب في الروايه 😂 

و لكن هل ستكون فعلا قصيره😂😂😏

_______________________________

فارس : حمد لله علي سلامتك 

ساره : الدكتور قالك اي 

فارس بغيظ : قالي خليها تاكل قالي مراتك مناعتها ضعيفه واخده بالك يا ساره 

ساره بأبتسامه سامجه : نعم انت بتكلمني 

فارس بغيظ : لا بكلم امي يا بت 

ساره بمرح : الله يرحمها بقي 

فارس بغيظ : اموت و افهم هتخسي اكتر من 49 كيلو هتروحي فين 

ساره بمرح : هورح المانيا 

لم تظهر اي تعابير علي وجهه لتصمت 

فارس بهمس مسموع :ربنا يشفي 

ساره و قصدته هو : امين يا رب 

ساره و فارس❤

_______________________________

في المساء كانت شهد ترقص بين يد هيثم 

في فراحهم

شهد بأستغراب : هيثم 

هيثم بحب : اممم 

شهد :انت اتجوزتني ليه و انا 

هيثم اتعصب : مكنش ذنبك انتي …. انتي مجني عليها مش جاني 

شهد بخوف : بس لو معتصم فضح الموضوع هنعمل اي .

ابتسم هيثم بثقه 

فلاش باك ليوم حفل خطوبة حسن 

خارج الحفله 

هيثم : لو سمحت 

لف معتصم و يا ريته ما لف 

لكمه و الاخره و الاخره و الاخره 

وقع علي الارض و كان وجهه شبة مشوه 

ركله هيثم في بطنه ليئن بألم 

هيثم بغضب : لو قربت عليها تاني مش هيحصل خير  فاهم 

لم يستطيع الرد ليركله هيثم مره اخره  فينطق بثقل 

معتصم : فا ه ه هم 

باك 

هيثم : متقلقيش مش هيقدر 

شهد بأستغراب : اي الثقه دي 

هيثم بغرور : انتي متعرفيش انتي متجوزه مين ولا اي 

ضحكة و دخلت اكثر في حضنه فقد اوقعها في حبه من شهر بعدما ظل يلحق بها اسبوعين كاملاً 

_______________________________

عند كارما و تامر 

تامر بعشق : امتي بقي تيجي الصغننه دي و احضنها زي منا حاضنك كده 

كارما بغيره : لا ان شاء الله ولد مش بت 

تامر بغمزه : انتي بتغيري ولا اي 

كارما بغضب طفولي : اه بغير 

قهقه تامر : دي هتبقي بنتنا يا حماره 

كارما : يعني لو ولد مش هتغير 

تامر : لا طبعا ده هيبقي ابني يا عبيطه 

كارما بغيظ : طب اوعي بقي بقي مش هتغير منه عليا طاايب 

تركته في منتصف الرقصه و جلست علي طاولتهم الخاصه 

احرج تامر و لكن ماذا يفعل بها الان هي حامل اولا و ثانيا هذه تغيرات هرمونتها بسبب الحمل الصبر من عندك يا رب 

_______________________________

في صباح جديد 

في الجريده 

منصور : جود هو انتي لما روحتي حفلة عدي الاسيوطي روحتي بلبس متحشم زي الي لبساه ده 

جود : اه 

منصور : ااههه اومال في اي 

جود : هو في اي 

منصور عدي طلب مني اني ..

قد يهمك أيضاً :-

  1. رواية اخوات زوجتي الفصل السادس عشر 16 بقلم مني عبدالعزيز
  2. رواية اخوات زوجتي الفصل الخامس عشر 15 بقلم مني عبدالعزيز
  3. رواية اخوات زوجتي الفصل السابع عشر 17 بقلم مني عبدالعزيز
  4. رواية ندم عاشق الفصل الرابع عشر 14 بقلم سلمى عماد
  5. رواية ندم عاشق الفصل الخامس عشر 15 بقلم سلمى عماد
  6. رواية ندم عاشق الفصل الحادي عشر 11 بقلم سلمى عماد
  7. رواية ندم عاشق الفصل التاسع 9 بقلم سلمى عماد

التعليقات

اترك رد